Pages

dimanche 1 janvier 2012

موش متاعنا



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أردت إن  استهل هذه  التدوينة بتحية دسمة تفيض إيمانا (متع الهوية الكل)، اقتداء بولي أمرنا ومحرر شعبنا وقائد جيوشنا الفذ، صاحب الحرب والسلام ( قعدت نولجو على حكاية ما لقيتلو كان هاذي) ،صديق الصحافة والإعلام، محرر الجارية والغلام.
أما بعد ، إسمحولي إن استعمل لغتي التونسية الدخيلة على ثقافتكم لكي تفقه كلامي اقلية من شعبي الكريم.

بحيث حبيت نستهل هاذا العام بشوية خنن مع السلطة ومع ولي أمرنا، موش هكاكة وانما لغاية في نفس يعقوب ( سي ديجا يعقوب موش إسم عربي مسلم ).
البارح حليت التلفيزيون، عفوا "صندوق العجب"، ولقيت سيدنا ولي الأمر متألقا بطلعته البهية ، لابس البرنوس وحاقر الشاشية، يهني فينا براس السنة الميلادية ... قلت أكيد راهو سها واللى نسا وللى عندو مشكلة نفسية، كيفاش يهنينا بحفلة صليبية و بتقويم غريغوري ؟
ثم تهنيت وتنفست الصعداء وأطمأن قلبي ورجع لرواريا الهواء، كي سمعتو قال " الشيء هذا موش من تقاليدنا والعيد هاذا موش عيدنا".

شكرا لرئيسنا العظيم، على هاذا الرأي السديد والقول الحكيم، أما اسمحلي باش نزيدك شوية نصائح عملا بمقولة هي في تقاليدنا: " قالوا تعرفش العلم، قالوا نزيد فيه"
بحيث يعجبني فيك تشبثك بقواعد الجدود والتقاليد الحنيفة أما يقلقني نسيانك لأهم الأشياء اللي تقوم بيها عن غير قصد ... نعرف غلطوك.
بادئ ذي بدء يا سيدنا ويا ولي أمرنا وانا واحد من "مواطنيك" ما يحبلك كان الخير، كي تبدى تحكي على تقاليد عربية إسلامية وتمجد فيها وتنفي الحضارات الأخرى وتقزمها، من الأساسي أنك تعطي لمظهرك -وهو أول حاجة يشوفها المتلقي- الإطار المتوافق مع كلامك... حبيت نقول يا سيدنا ، هبط البرنوس من على أكتافك راهو موش متاعنا نحن العرب المسلمين... راهو متع البربر والعياذ بالله!

ثانيا يا سيادة الرئيس حبيت نقول اللي نشرة الأنباء اللي ضهرت فيها - متع الثمنية متع العشية- انما هي من إبداع الثقافة الغربية، وأنا نقترح يا سيدنا تردها أثر صلاة المغرب، هكاكة تتناسب مع طبيعتنا الثقافية وانتمائنا الديني ونقترح يكون الجينيريك متاعها على أنغام مقام الحجاز (غير إن في الموسيقى هناك إختلاف حول جوازها من عدمه بن علماء المسلمين). ولكن يقعد هناك مشكل - اسمحلي بش نوصفو بالطفيف- حيث إن جهاز التلفزيون والكمراوات والاستوديو واجهزة البث والالتقاط ، الكلها إنتاج غربي صليبي ملحد نابع من ثورة صناعية ثم تكنلوجية غربية وغريبة ومعادية لثقافتنا.
وهنا موش مشكل، نقترح يا سيدنا تولي تقدم خطاباتك في قصر قرطاج تحت الزيتونة، ويحضر الخطاب جحافل من "مواطنيك" و"مواطناتك " الرعايا ، كان قد قدمو إليك بقوافل من الإبل والخيول العربية الأصيلة.
ولكن تقعد مشيكلة صغيرة، قرطاج موش من حضارتنا وموش من ثقافتنا ، نقترح نمحعيوها واللى نبدلو اسمها " مقام ولي الأمر" واللى تنتقل للسكنة في القيروان بعد إن تقضي على كل مظاهر الثقافة الغربية الوجودة فيها ، إبتداء بالمصانع وحتى بلاكات "كوكا كولا" ( كان خلاك ولد الليبرمان ).

ثالثا يا سيدنا، آنا لحد الآن ورغم إيماني برجاحة عقلك وايمانك وتدينك القوي، لتوا باهت كيفاش تشارك في إنتخابات هي دخيلة على تقاليدنا وثقافتنا العربية الإسلامية.
وكيفاش تحكي على ديمقراطية هي بعيدة كل البعد عن ثقافتنا وتاريخنا العربي الإسلامي ... يا سيدنا، اترضى بمحو الخلافة وهي من صميم هويتنا على خاطر آخر خلفائنا زين العابدين بن علي ما طلعش في المستوى ؟ ( ولو أنو ما بعدش بالكل عن التقاليد العربية الإسلامية في الحكم)

ثم يا سيدنا مذا تقصد بمدنية ؟ هل نسبة إلى المدينة ويثرب أو أنك تقلد الغرب ؟

ما نعرفش آش نقول يا سيدنا في ختام مدونتي سوى أن أنصحك أن تراجع نفسك نحو مزيد تثبيت هويتنا ولا تخجل !

وأرجوك مزيد من السرعة قبل إن يتنهي حكمك المؤقت يا سيدنا !




  

2 commentaires:

Lilith a dit…

bravo :)

ayoub a dit…

الغريب في الأمر انو التوانسة ما سمعوش كلامو ...البواطات البارح تملى و تفرغ...و الشباب سيس دوز